المشهد اليمني الأول/

تمكنت الدفاعات الجوية اليمنية مساء الخميس من إسقاط الطائرة التجسسية الأمريكية MQ9 في سماء محافظة الحديدة أثناء قيامها مهام عدوانية وتجسسية وخرقها لإتفاق السويد.

وأظهرت المشاهد الموثقة حطام الطائرة التجسسية الأمريكية والتي تعد من أحدث وأكبر طائرات بدون طيار الأمريكية وتتميز بامتلاكها مواصفات تكنولوجية عالية.

ويبلغ طول الطائرة 11 متر، وعرضها مع الأجنحة 20 متر، وارتفاعها 4 متر، ويبلغ وزنها فارغة 2 طن، وتستطيع طائرة MQ9 التحليق لمسافة 1850 كيلومتر دون التزود بوقود إضافي.

وتحتوي الظائرة MQ9 على نظام رادار ينقل البيانات لعدد من الطائرات والمواقع الأرضية، وتستطيع إعتراض الإتصالات الإلكترونية المنبعثة من أجهزة اللاسلكيوالهاتف الخليوي، وبمقدور MQ9 قراءة لوحة سيارات من على بعد 2 ميل.

ويستخدم الجيش الأمريكي MQ9 في مهام إستخبارية وجمع المعلومات قبل أن يطورها ويستعملها في ضرب الأهداف وقصفها، إذا تتميز بقدرتها على حمل أسلحة وصواريخ وقنابل ذكية وموجهة بالليزر.

وتستطيع الطائرة MQ9 تنفيذ كل مهام الطائرة الحربية الأمريكية F16، وتبلغ تكلفة الواحدة منها 56 مليون دولار أمريكي.

وكان المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع قد أكد أن “هناك تطوير مستمر للدفاعات الجوية حتى حماية كافة الاجواء اليمنية وتحقيق كامل السيادة”.

وكان مجاهدي الجيش واللجان الشعبية أسقطوا قبل ساعات من ذلك طائرة تجسس معادية قبالة السديس في نجران، وكان قد أسقط المجاهدين طائرتان تجسسيتان لقوى العدوان في أجواء محافظة الحديدة الأيام الماضية.

يذكر أن الدفاعات الجوية أسقطت في منتصف مايو الماضي طائرة مقاتلة بدون طيار أمريكية الصنع من طراز MQ1 تابعة لقوى العدوان جنوب العاصمة صنعاء بصاروخ مناسب.

وتطورت القدرات الدفاعية اليمنية مؤخراً الأمر الذي سيؤثر على مجريات المعارك بشكل كبير، سيما مع إعتماد العدوان ومرتزقته على سلاح الجو وغطاءه الواسع في جميع تحركاتهم وفقدانهم لهذا التفوق أو أي خلل فيه سيرتد عسكياً بإنهيارات ميدانية.

وكان وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي قد أكد أن “الصناعات العسكرية اليمنية تمضي قدما في إنجازاتها التسليحية والتقنية المتطورة المواكبة لمتطلبات ومقتضيات الدفاع عن سيادة ووحدة واستقلال الجمهورية اليمنية”.

ولفت العاطفي إلى أن القوات اليمنية باتت الآن في المراحل الأخيرة من إعادة جاهزية وتطوير وتصنيع الدفاعات الجوية المختلفة، مضفاً بالقول: ”سنذهل المتكبرين والمتغطرسين والمعتدين على الشعب اليمني بالمفاجآت التي لن يتوقعوها على الإطلاق”.