المشهد اليمني الأول/

قالت وزارة الداخلية المصرية إن 14 تكفيريا من المتورطين في حادث كمين العريش قتلوا خلال تبادل لإطلاق النار بينهم وبين قوات الأمن أثناء اختبائهم بأحد المنازل المهجورة شمال سيناء.
ونقل موقع بوابة الأهرام عن الوزارة قولها في بيان: “إن تتبع مسار هروب العناصر المنفذة للحادث أسفر عن تحديد مكان مجموعة من العناصر الإرهابية داخل أحد المنازل المهجورة بقطعة أرض فضاء بحي المساعيد دائرة قسم شرطة ثالث العريش”.
وأضافت أنه “وأثناء محاصرتهم (التكفيريين) قاموا بإطلاق النيران بكثافة تجاه القوات فتم التعامل معهم ما أسفر عن مصرع 14 إرهابيا”، مشيرة إلى أنه عثر “بحوزتهم على 14 بندقية آلية وثلاث عبوات متفجرة وحزامين ناسفين”.
وكان كمين أمني للشرطة المصرية تعرض فجر أمس لهجوم من قبل مجموعة تكفيرية جنوب مدينة العريش شمال سيناء، وجرى تبادل لإطلاق النار ما أسفر عن مقتل خمسة تكفيريين، وكذلك وضابط وأمين شرطة وستة مجندين.
وفي وقت لاحق تبنت جماعة “داعش” التكفيرية الهجوم في بيان نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.