المشهد اليمني الأول/

 أكد عضو المجلس السياسي محمد علي الحوثي، اليوم الجمعة، أن بيانات القمم الخليجية والعربية قرارات شكلية تخلت عن القضية الفلسطينية.
وفي كلمة له أمام الحشود المليونية التي أحيت يوم القدس العالمي في العاصمة صنعاء سخر الحوثي من الزعماء العرب الذين يزعمون أن القضية الفلسطينية في أولوياتهم، لماذا لم تكن أولوية في بيانهم الشكلي؟، لافتا أن قمم العرب لم تتحدث عن القدس ولا عن الأقصى.
وخاطب مئات الآلاف من المحتشدين في العاصمة صنعاء والمحافظات اليمنية قائلا: أنتم رجال الصمود رجال الحرية هذه هي القمة الحقيقية التي من أجلها جئتم ويجب أن تكون عليها القمة الإسلامية في مكة.
وأشار إلى أن القمم التي عقدت ولا زالت تعقد في السعودية، قائلا إن تلك البيانات ومن وقعوا عليها هم نفسهم من وقعوا في القمة الخليجية وهم من وقعو على بيانات القمة العربية، وهم من سيوقعون في القمة الإسلامية، وهذا يدل على عدم وجود استراتيجة للسعودية ولا تخطيط لقيادتها.
وتساءل لماذا تقدم السعودية أموالها لترامب ولقتل الشعب اليمني بدلًا من أن تذهب لنصرة فلسطين.
وأكد أن فلسطين أولى بأموال العرب، ولتذهب السعودية والإمارات لنصرة فلسطين وحماية الأقصى إن كانت من العرب الأقحاح كما تدعي.
 وتساءل أين الجيوش العربية وأن الأموال العربية تقدمها السعودية لترامب من أجل قتل أبناء الشعب اليمني، وخاطبهم اذهبوا إلى فلسطين إذا كنتم عربا أحرارا، اذهبوا لحماية الأقصى وسنكون معكم.
وأضاف فليضع العرب برنامجًا لتحرير الأقصى والقدس وسنكون معهم، مشيرا إلى أن التدرج الذي قامت به الأنظمة العربية تجاه القضية الفلسطينية هو تدرج مخزٍ.
كما تساءل أين الموقف الذي نشاهده ضد اليمن من القضية الفلسطينية التي يقول سلمان بأنها أولوية له؟، لماذا لم يحرك الملك السعودي جيوشه للدفاع عن الأقصى ونصرة لفلسطين إن كانت من أولوياته؟.
وأشار إلى أن العرب ذهبوا إلى وراسو من أجل التطبيع وقتل شعبنا اليمني الذي يصرخ اليوم ليقول لا لصفقة ترامب.
وأشار إلى إنه لا استراتيجية ولا تخطيط لدى قيادة السعودية، وبيانات القمم الخليجية والعربية قرارات شكلية تخلت عن القضية الفلسطينية.
وعبر عن أسفه لكلام محمود عباس الذي عبر عن أمله أن تكون فلسطين في قمة السعودية، ومع ذلك لم يدرجوا فلسطين في بيانهم.
وأشاد بموقف العراق في رفض بيان القمة العربية مؤكدا أنه موقف مشرف، وأشار إلى أننا نعتقد أن هذا البيان كتب في أمريكا فالأمريكيون يسيرون الأمور في السعودية.
ودعا محمد علي الحوثي لتشكيل لجان عربية من أجل السلام العربي في مختلف هذه الدول التي لا زال الصراع قائمًا فيها.
وأضاف “فلتكن القضية الفلسطينية هي قضية القمة الإسلامية فهي القضية التي تشرف المسلمين.
وخاطب عضو المجلس السياسي الأبطال في المقاومة الفلسطينية، بأنكم رفعتم رؤوسنا وأنتم تقصفون كيان العدو بالصواريخ وتحققون الردع.
ووكان الحوثي قد بدأ كلمة بالشكر لجماهير المحتشدة في صنعاء وبقية المحافظات التي أحيت يوم القدس العالمي، وخاطبهم هؤلاء هم الرجال وهذه هي القمم الحقيقة.