المشهد اليمني الأول/

أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن الصفقة بين روسيا وتركيا المتعلقة ببيع أنظمة الصواريخ الروسية للدفاع الجوي “إس-400” يتم الآن تنفيذها.
ووفقا لوكالة “سبوتنيك” قال بيسكوف وهو يجيب على سؤال ذي صلة: “بالطبع، سارية المفعول، تم تأكيد هذه الصفقة مرارا وتكرارا من قبل شركائنا الأتراك على أعلى المستويات، على مستويات العمل، الصفقة في مرحلة التنفيذ”.
وكان قد أعلن بيسكوف، في وقت سابق، أن عمليات تسليم منظومات “إس-400” إلى تركيا تتم قبل المواعيد المخطط لها بناء على طلب الجانب التركي ولا يوجد أي تأخير.
وتم توقيع اتفاقية توريد “إس-400” لتركيا في ديسمبر 2017 في أنقرة، وتحصل تركيا بموجب هذه الاتفاقية على قرض من روسيا لتمويل شراء “إس-400″، جزئيا.
وأثار نبأ تعاقد تركيا على شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية حفيظة واشنطن، التي ترى ضرورة أن تشتري تركيا تقنيات عسكرية من صنع أمريكي أو أطلسي، كونها عضوا في حلف شمال الأطلسي (الناتو).
أعلنت تركيا أنها لن تتخلى عن صفقة شراء منظومات صواريخ الدفاع الجوي الروسية من طراز “إس — 400” وأن الدفعة الأولي من هذه الصواريخ ستصل إلى البلاد في يوليو هذا العام.
 ومن جانبها تزعم الولايات المتحدة الأمريكية، أن منظومات صواريخ “إس – 400″، لا تتطابق ومعايير حلف الناتو مهددة تركيا بفرض العقوبات على امتلاكها المحتمل.
وأعلنت مرارا، أنه بإمكانها تأخير أو إلغاء عملية بيع أحدث طائراتها من طراز “إف – 35” لأنقرة، خاصة وأن تركيا تعتبر إحدى الدول الأعضاء في البرنامج الدولي الأمريكي الخاص بتصنيع الطائرة “إف-35″، لكن تركيا أعلنت أكثر من مرة هي الأخرى أن منظومات صواريخ “إس – 400″، لا تعد تهديدا بالنسبة لطائرات “إف – 35”.