المشهد اليمني الأول/

دمرت وحدات من الجيش السوري آليات وأوكاراً لتكفيريي “جبهة النصرة” في بلدة كفرسجنة وقرية البارة بريف إدلب الجنوبي وذلك رداً على خرقهم المتواصل لاتفاق منطقة خفض التصعيد.
وأفادت وكالة “سانا” بأن وحدات من الجيش نفذت ضربات مركزة بالأسلحة المناسبة طالت تحصينات ومحاور تحرك مجموعات تكفيرية من “جبهة النصرة” في بلدة كفرسجنة وقرية البارة إلى الشمال منها بريف إدلب الجنوبي.
وأسفرت الضربات عن تدمير أوكار وآليات بعضها مزودة برشاشات للجماعة التكفيرية وإيقاع عدد من عناصرها بين قتيل ومصاب.
وأوقعت وحدات من الجيش أمس قتلى ومصابين في صفوف المجموعات التكفيرية في محيط بلدات مورك والزكاة والأربعين بريف حماة الشمالي وقضت على عدد من التكفيريين وأصابت آخرين.