المشهد اليمني الأول/

دعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الثلاثاء أبناء الشعب الفلسطيني إلى الاستنفار والشعوب العربية والمسلمة للتحرك في يوم القدس العالمي الذي يصادف يوم الجمعة المقبل، مستنكرة خطوات التطبيع التي يسارع فيها الخونة من زعما دول عربية.
ونقلت الوكالة عن عضو القيادة السياسية في الحركة حميل عليان القول “إن القدس هي قلب فلسطين والعروبة والإسلام وسندافع عنها بكل ما نملك، رغم أننا ندرك ضراوة المعركة بين الفلسطينيين ومعهم عمقهم العربي والإسلام الذين يملكون كامل الحق التاريخي والقرآني والواقعي في القدس وبين منظومة الشر العالمية التي تتزعمها امريكا واسرائيل”.
وشدد عليان على ضرورة أن تكون الجمعة القادمة يوما لخروج عشرات الملايين من العرب والمسلمين وأحرار العالم لحماية تاريخ القدس وهويتها الإسلامية وليؤكدوا أن لا مكان ولاحق للعدو الصهيوني على هذه الارض وان كل الوعود والقرارات التي يصدرها ترامب لن تغير من حقائق التاريخ والواقع شيئا.
وأوضح أن خروج مئات الآلاف بيوم القدس العالمي في مسيرات العودة هو نصرة لله ورسوله ولأولى القبلتين، مضيفا: فلتكن الجمعة القادمة يوم الضفة الغربية بالتوجه صوب القدس والتظاهر أمام الحواجز بالآلاف لإجهاض المؤامرة على القدس.