المشهد اليمني الأول/

أدانت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي، جميع انتهاكات القانون الدولي الإنساني في اليمن وآخرها جريمة طيران العدوان على محطة وقود بمحافظة تعز والتي أسفرت عن استشهاد وجرح أكثر من عشرة أشخاص بينهم أطفال.

وأوضحت منسقة الأمم المتحدة في بيان أنهُ تم الابلاغ في 24 مايو الجاري عن استشهاد 12 مدنياً حينما ضرب طيران العدوان محطة للوقود في مديرية ماوية، شرق مدينة تعز، وشملت أعداد الشهداء سبعة أطفال.

وأعربت عن خالص التعازي لأسر الضحايا، معبرة عن إدانتها لهذه الجريمة وجميع انتهاكات القانون الدولي الإنساني.

وقالت غراندي “ما زالت الخسائر في الأرواح البريئة تتوالى في اليمن”، مضيفة “يكاد يكون من المؤكد أن الأعداد الحقيقية أعلى”.

وكان قد إرتكب طيران العدوان مجزرة مروعة بغارة إستهدفت محطة للمشتقات النفطية في مديرية ماوية أسفرت إستشهاد 12 مواطن بينهم أطفال ووقوع عدد من الجرحى.