المشهد اليمني الأول |

أدانت قبائل جبل المحويت في أمسية رمضانية ، أمس الجريمة المروعة التي ارتكبها طيران العدوان الأمريكي السعودي في حي الرقاص بأمانة العاصمة وراح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى.

وفي الأمسية طالب المشاركون من أحرار العالم إدانة  مجازر العدوان في اليمن وملاحقة ومحاكمة مرتكبيها لينالوا جزائهم العادل .

واستعرض محافظ  المحويت فيصل احمد حيدر ما يتعرض له الوطن من عدوان غاشم وحصار جائر وتحديات تستدعي مواصلة الصمود والاستمرار في رفد الجبهات  والوقوف صفا واحد لمواجهته العدوان وتجاوز الصعوبات.

وأشار إلى إهتمام قائد الثورة السيد عبد الملك الحوثي بجوانب التحشيد والتصدي  لمخططات العدوان..مؤكدا أن القيادة السياسية تولي محافظة المحويت اهتمام تقديرا للمواقف الوطنية لأبنائها في مواجهة العدوان.

وحث المحافظ حيدر ، على استغلال شهر رمضان في تزكية النفوس وتعزيز التلاحم ودفع الزكاة المستحقة ..منوها بجهود الهيئة العامة للزكاة ودورها الايجابي في صرف الزكاة وفقا لمصارفها.

فيما شدد وكيل أول محافظة المحويت عزيز الهطفي على ضرورة استمرار تنسيق الجهود لرفد الجبهات بالمال والرجال للانتصار للوطن ولدماء الشهداء.

وأكد أهمية التحرك الجاد إلى ميادين العزة والشرف والانخراط في حملات التعبئة والتجنيد.. لافتا أن التحرك للجبهات ضرورة ملحة فرضها تكالب دول الاستكبار على اليمن والمجازر المروعة التي ترتكبها بحق اليمن أرضا وإنسانا.

وحث الوكيل الهطفي علی أهمية اغتنام شهر رمضان في تزكية النفوس والتقرب إلى الله بالطاعات و السير على درب الشهداء الذين بذلوا أرواحهم رخيصة في سبيل الدفاع عن اليمن.

بدوره أكد وكيل المحافظة منير خطرا علی ضرورة اغتنام ما تبقی في رمضان في طاعة الله ومضاعفة العبادات ومساعدة الفقراء.. مؤكدا أن رمضان محطة تربوية لتعزيز الروابط الأخوية وقيم ومبادئ الدين الإسلامي .

ودعا إلى تضافر جهود الجميع لدعم المرابطين والاستفادة من ليالي رمضان في تعزيز الروح الإيمانية وأعمال الخير والإحسان وإحياء مبدأ التكافل الاجتماعي وتعزيز الاصطفاف والتلاحم في مواجهة العدوان.

بدوره أشار مدير فرع الهيئة العامة للزكاة حميد الرضمي إلی ضرروة استشعار المنزلة العظيمة للزكاة وأهمية مبادرة الجميع لتطهير الأموال والأنفس، مذكرا بشروط الزكاة التي تنطبق علی المال المفروض تطهيره وسداد ما عليه من زكوات.

وحث   الجميع علی بذل المزيد من الجهود لتسليم الزكوات.

وجدد الحاضرون في الأمسية المضي في مواجهة الغزاة والمحتلين وتعزيز الصمود والتلاحم والصبر علی التحديات والاستمرار في رفد جبهات العزة والشموخ حتى تحقيق النصر.

وكانت الامسية الرمضانية قد تطرقت لأهمية استغلال  شهر رمضان المبارك في مضاعفة العبادات وتلمس اوضاع المحتاجين وتفعيل التحشيد والتوعية المجتمعية للتصدي للعدوان وتعزيز الصمود والثبات.

حضر الأمسية وكيل المحافظة للشئون الأمنية العميد عبد القادر المأخذي ومدير المديرية محمد القرم والمشائخ والوجهاء والشخصيات الاجتماعية وممثلي السلطة المحلية.