المشهد اليمني الأول |

 

أدان المكتب السياسي لأنصار الله بشدة الجريمة المروعة التي ارتكبها طيران العدوان الأمريكي السعودي باستهدف حي سكني في شارع الرقاص بالعاصمة صنعاء اليوم وراح ضحيته العشرات ما بين شهيد وجريح بينهم أطفال ونساء .

واستنكر سياسي أنصار الله في بيان له استهداف طيران العدوان لأسرة بيت البحري التي أبيدت بكاملها ولم يبق منها سوى طفلة وكذا منزل رئيس اتحاد الإعلاميين عبدالله الصبري والذي أصيب بجروح بالغة, كما استشهد وجرح عدد من أفراد أسرته.

وندد البيان باستهداف طيران العدوان لوزارة الإعلام .. معتبرا ذلك تعديا سافرا على المؤسسات الإعلامية ومحاولة بائسة لإسكات الصوت الاعلامي اليمني الرافض للعدوان.

 

وأكد البيان أن الجرائم التي ارتكبها طيران العدوان اليوم دليل عجز وفشل وتخبط حيث لم يعد لدول العدوان من هدف يسعى لتحقيقه سوى المزيد القتل والتدمير والحصار للشعب اليمني.

كما أكد سياسي أنصار الله أن هذا الإجرام المستمر بحق اليمن أرضا وأنسانا لا يمكن أن يسقط بالتقادم وأن الشعب اليمني لن يظل مكتوف الأيدي أمام هذا التغطرس والإجرام الأمريكي السعودي.

ودعا المكتب السياسي لأنصار الله الشعب اليمني إلى المزيد من التحرك الجاد والمسؤول بدعم الجبهات بالعتاد والرجال والمال والمضي قدما بالصبر والوعي والبصيرة والعزم وقوة الإرادة لمواجهة العدوان.