المشهد اليمني الأول/

أعترف المتحدث الأمني لرئاسة أمن الدولة في النظام  السعودي بتعرض محطتي ضخ لخط انابيب نفط رئيسي لهجوم لطائرات بدون طيار قرب الرياض.
وقال في تصريح لوكالة الانباء السعودية أن “الجهات المختصة باشرت مسؤولياتها بالموقعين التابعين لشركة أرامكو بمحافظة الدوادمي ومحافظة عفيف بمنطقة الرياض وسيتم الإعلان لاحقاً بأي مستجدات”.

وكان سلاح الجو المسير بالجيش واللجان الشعبية شن اليوم هجوماً على أهداف سعودية حيوية.

وأوضح مصدر عسكري  أن سبع طائرات مسيرة نفذت عملية عسكرية كبرى استهدفت منشآت حيوية سعودية.

وأكد المصدر أن هذه العملية جاءت رداً على استمرار العدوان والحصار المفروض على الشعب اليمني منذ أكثر من أربع سنوات.

وقال المصدر إن الجيش واللجان الشعبية مستعدون لتنفيذ المزيد من الضربات النوعية والقاسية في حال استمرار العدوان الغاشم والحصار الجائر.

بدوره، قال وزير الطاقة في النظام السعودي خالد الفالح، إن استهداف أنابيب النفط تم عبر هجوم من طائرات بدون طيار مفخخة.. وزعم أنه تم  السيطرة عليه .

وأوضح: “إنه ما بين السادسة والسادسة والنصف من صباح اليوم الثلاثاء تعرضت محطتا ضخ لخط الأنابيب شرق — غرب الذي ينقل النفط السعودي من حقول النفط بالمنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي، لهجوم من طائرات “درون” دون طيار مفخخة، ونجم عن ذلك حريق في المحطة رقم 8.

وتابع أن الهجوم  استهدف خط الأنابيب الرابط بين المنطقة الشرقية وينبع”، مؤكدا أن أرامكو السعودية قامت بإيقاف الضخ في خط الأنابيب، حيث يجري تقييم الأضرار وإصلاح المحطة لإعادة الخط والضخ إلى وضعه الطبيعي.