المشهد اليمني الأول/

أكد المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع أن العمليات الأخيرة لوحدات الجيش واللجان الشعبية تكللت باستعادة ما يزيد عن ألف كيلومتر مربع.

وتفقد العميد سريع كلا من جبهة العود مرورا بجبهة حمك ونقيل الخشبة والفاخر وصولا إلى مديرية الحشاء بمحافظة الضالع بعد تأمينها بالكامل ودحر مرتزقة الغزاة والمحتلين.

وفي تصريح له عقب جولته الميدانية أكد العميد يحيى سريع لوسائل الإعلام أن الجيش واللجان الشعبية مستمرون إلى جانب الأهالي في استعادة كافة المناطق المحتلة، لافتا إلى حرص القيادة على إعادة الأمن والاستقرار وتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة

بعث برسائل التطمين إلى إخوتنا في المحافظات الجنوبية أنه ليس لدينا أي نوايا عدوانية تجاههم وأننا سنقف معهم جنبا إلى جنب لتطهير محافظاتهم من دنس الاحتلال والمحتلين. مؤكداً أن العمليات التي تم تنفيذها مؤخرا تستهدف الغزاة ومرتزقتهم ولا تستهدف أبناء الجنوب.

وأكد العميد سريع مضي الجيش واللجان الشعبية في استكمال عملياتهم حتى تطهير كل شبر من أراضي الجمهورية اليمنية.

وعقب تأمين واستعادة مديرية الحشاء وقفة قبلية في مديرية الحشاء بعد ساعات من نصر تأمينها واستعادتها في صورة أثبتت ما تعرض له أبناء الضالع وعموم المناطق المحتلة من تضليل إعلامي كشفته الأيام والأحداث بنوايا إستعمارية للنهب والتقسيم.

ووزع الإعلام الحربي مشاهد أولية من تطهير وتأمين مجاهدي الجيش واللجان الشعبية لمديرية الحشاء.