المشهد اليمني الأول/

وصل إلى العاصمة صنعاء، يوم أمس الجمعة، قائد ما يسمى بـ”الشرطة العسكرية” لدى مرتزقة العدوان السعودي، في محور اليتمة بمحافظة الجوف، العقيد أحمد المجني، بعد إعلانه الإنشقاق عن صفوف الغزاة والمرتزقة، وانضمامه إلى قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية.

وأوضح مصدر أمني، أن العقيد المجنحي، أعلن انشقاقه عن صفوف الغزاة والمرتزقة، وانضمامه إلى قوات الجيش واللجان الشعبية، فور وصوله صباح الجمعة، على متن طقمين محملين بالجنود، إلى العاصمة صنعاء.

وقال العقيد المجنحي في تصريحات نقلها مركز الإعلام الأمني، :”أن ما لمسه من مؤامرات العدوان ضد اليمن كان دافعاً له ولعدد من الجنود الأحرار الإنحياز والعودة إلى صف الوطن.”

وأكد العقيد المجنحي، أن مرتزقة العدوان يتعرضون لشتى الإهانات من الضباط السعوديين والإماراتيين، ويعيشون أقصى درجات المهانة والذل.. داعياً كل من لازال في صفوف العدوان يقاتل أبناء شعبه أن يستغل فترة العفو ويعود إلى دياره ليدافع عن بلده وكرامته.