المشهد اليمني الأول |

 

أعلن أبناء محافظتي شبوة والبيضاء النكف القبلي لمواجهة قوى العدوان وما يسمى بالنخبة الشبوانية المدعومة من دول العدوان ودولية الإمارات.

وفي اللقاء القبلي الذي نظمه مشائخ وأعيان شبوة اليوم لمواجهة العدوان والاحتلال في المحافظات الجنوبية .. رحب محافظ البيضاء علي المنصوري ومشرف المحافظة حمود شتان بأبناء شبوة الذين يعدون لنكف قبلي ضد تواجد الاحتلال في المحافظة.

وأكد المحافظ “المنصوري” على موقف أبناء البيضاء الداعم لإخوانهم في شبوة والمحافظات الجنوبية بشكل عام لمواجهة الاحتلال وقوى العدوان.

وألقيت خلال اللقاء كلمات من شيخ العوالق محمد بنان العولقي و الشيخ حسين دحنان الشريف استنكرت ما تتعرض له المحافظات الجنوبية من إنتهاكات من قبل دول العدوان بدعم من المرتزقة الذين لا يمثلون الشعب اليمني.

وأكدت الكلمات المضي باتجاه دحر الاحتلال من خلال الانطلاق من محافظة البيضاء التي تمثل عمق تاريخي في مختلف المراحل النضالية ماضيا وحاضرا.

وأكد بيان صادر عن اللقاء تلاه العقيد أحمد المصعبي أهمية تعزيز وحدة الصف القبلي لمواجهة قوى الاحتلال وما يسمى بالنخبة المدعومة من الإمارات التي تسيطر على المصالح الوطنية الإستراتيجية.

داعيا إلى تعزيز التنسيق بين القوى الوطنية لتوحيد جهودها والوقوف صفا واحدا لمواجهة العدوان بقوة السلاح حتى دحر الغزاة والمحتلين.

وأكد البيان أن استمرار قتل النساء والأطفال والشيوخ والرجال وتدمير البنى التحتية وكل مقومات الحياة الإنسانية، وصمة عار في جبين دول العدوان، لن تسقط بالتقادم.