المشهد اليمني الأول/

 

نظم أبناء ومشائخ مديرية أسلم وقفة مسلحة تنديدا بجريمة العدوان بمنطقة طلان بكشر محافظة حجة والتي راح ضحيتها عشرات الشهدء والجرحی كلًهم نساء وأطفال.

 

 

وأعلن أبناء مديرية أسلم استمرارهم في النفير العام ورفد الجبهات بالرجال والمال ومواجهة العدوان الأمريكي السعودي الذي ارتكب ابشع الجرائم بحق أبناء اليمن.

 

 

مباركين انتصارات الجيش واللجان الشعبية على مدى أربعة اعوام وكذلك وأد الفتنة التي ايقظتها عصابات الغدر والخيانة بمديرية كشر منطقة العبيسة سعيا لخدمة العدوان وبرعايته مثمنين جهود الدولة لفرض الأمن والإستقرار وتأمين الطرق من التقطعات.

 

 

كما أعلن ابناء مديرية أسسلم وقوفهم بحزم مع القيادة السياسية إلى جانب ابطال الجيش واللجان الشعبية، في مواجهة كل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن واقلاق السكينة العامة والتي لا تخدم سوى العدو الذي سفك دماء ابناء اليمن الأبرياء دون وجه حق.