المشهد اليمني الأول/

 

أشاد رئيس حكومة الإنقاذ عبدالعزيز بن حبتور، بقرار المغرب الانسحاب من تحالف العدوان السعودي الإماراتي على الجمهورية اليمنية، وعبّر عن تقديره لـ”هذا القرار الرشيد”.

 

ونوه بن حبتور، في برقية بعثها لرئيس الحكومة المغربي سعد الدين العثماني، بـ”أهمية هذا القرار وانعكاساته الطيبة على العلاقات الأخوية اليمنية المغربية وما حمله من تأكيد على عبثية العدوان الذي استباح الدماء وسيادة الأرض اليمنية”، كما ورد في البرقية.

 

ولفت إلى أن الشعب اليمني الذي تربطه علاقات وأواصر أخوية متينة مع الشعب المغربي سيظل حريصا على نقاء هذه العلاقات وتطويرها.

 

وأعرب بن حبتور عن أمله في أن تضطلع الحكومة المغربية، بعد قرارها المسؤول، بدور إيجابي والعمل من موقعها الإقليمي والدولي على “مساندة الجهود المبذولة لوقف العدوان وإحلال السلام للشعب اليمني” .. متمنياً للعلاقات الأخوية دوام النماء والتطور وللشعب المغربي الشقيق دوام الازدهار .

 

وفي الأسبوع الماضي، ذكرت وسائل الإعلام المغربية أن الرباط قررت تعليق المشاركة في عمليات التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن، واستدعت سفيرها في الرياض للتشاور بعد عرض فيلم وثائقي على القناة السعودية “العربية” يعتبر أن المغرب غزا إقليم الصحراء الغربية، بعد انسحاب إسبانيا منه عام 1975 .