المشهد اليمني الأول/

 

أكد مشائخ وأعيان ووجهاء مديرية حوف بالمهرة جنوبي اليمن، رفضهم للاستحداثات العسكرية السعودية في منطقتهم بشكل خاص والمحافظة بشكل عام، وكان آخرها قيام مليشات تابعة للرياض بالسيطرة على معسكر خفر السواحل .

 

 

جاء ذلك في بيان صدر عقب اجتماع موسع عُقد، صباح االأحد، في مديرية حوف وقّع عليه وضم كافة مشائخ وشخصيات سياسية واجتماعية ومكونات مديرية حوف، شرقي المهرة، مؤكدين في اللقاء أن أبناء المواجهة سيتصدون لجميع التجاوزات السعودية.

 

 

كما نص بيان اللقاء القبلي على الاكتفاء بالكوادر المحلية من الضباط والجنود لمزاوله عملهم داخل نطاق المديرية ، والحفاظ على محميه حوف الطبيعية بموجب قرار إعلانها كمحميه طبيعية في أغسطس 2005.