المشهد اليمني الأول/

 

نددت روسيا بدعوة قائد العمليات في البحرية الأمريكية الأدميرال جون ريتشاردسون لشن هجوم استباقي ضدها, مشيرةً إلى أنّه يجب أخذ دعوته على محمل الجد لأنّه لم يسارع أي مسؤول أمريكي لدحضها أو نفيها.

 

 

ونقلت وكالة نوفوستي للانباء عن قسطنطين كوساتشوف رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي قوله على حسابه في موقع فيسبوك، السبت، أنّ تبجح قائد العمليات في البحرية الأمريكية ودعوته إلى شنّ هجوم وإظهار المزيد من العدوانية ضد موسكو وبكين وبشكل عام توجيه الضربة الاستباقية الأولى.. لن أعتبرها مجرد هراء آخر للجيش الأمريكي.. لأن هذا الادميرال ممثل رفيع المستوى لهذا الجيش ولأن أحداً لم يتنصل بعد من كلماته.

 

 

وأشار كوساتشوف إلى أنّ إفلات السياسة الخارجية الأمريكية العدوانية من العقاب تشجع العسكريين الأمريكيين الكبار على الإدلاء بمثل هذه التصريحات, مشدداً على أن هؤلاء يبدون واثقين تماماً من أن امتلاك القوة يجيز لهم حق استخدامها.

 

 

ولفت كوساتشوف إلى أنّ العالم يناقش الآن بجدية على سبيل المثال ما إذا كانت الولايات المتحدة ستستخدم القوة العسكرية ضد الحكومة الشرعية في فنزويلا أم لا بدلاً من عقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي للاتفاق معاً على ضرب المعتدي المحتمل وكف يده.

 

 

وكان الأدميرال ريتشاردسون دعا الولايات المتحدة إلى شن هجوم ضد روسيا والصين واتهم موسكو بعرقلة الملاحة في بحر آزوف معتبراً أنه على الولايات المتحدة أن تفكر بالقيام مسبقاً بممارسة الضغط في عدد من المناطق.