المشهد اليمني الأول/

 

نجحت جهود قبلية قادها الشيخ قناف رشاد المصري والشيخ احمد صلاح المصري من محافظة ذمار والشيخ محمد عبدالله الصماد والشيخ وسام محمد ضيف الله رسام والشيخ أمين راجح من محافظة صنعاء في إنهاء قضية قتل بالخطأ بين أسرتين من محافظتي ذمار وصنعاء.

 

 

وخلال اللقاء القبلي الذي حضره وكيل محافظة ذمار الشيخ محسن هارون ومدير عام مديرية ميفعة عنس علي الكبسي، أعلن الشيخ قناف رشاد المصري بتفويض من أولياء الدم العفو المطلق عن أمين عبدالله محمد زيد من أبناء ارحب بصنعاء في قضية قتل الشاب علي يحيى محمد عبيد من أبناء قرية خربة السيد بمديرية ميفعة عنس بذمار لوجه الله.

 

 

وأكد المصري أهمية تكاتف الجهود لحل القضايا القبلية وإنهاء مشاكل الثأر والعمل على توحيد جهود أبناء الوطن في مواجهة العدوان، داعيا كافة القبائل إلى الإقتداء بقبائل ميفعة عنس في إنهاء قضايا القتل والثأر .. مؤكدا استعداد قيادة المحافظة والمشايخ التعاون مع الخيرين لحل قضايا الثأر وبما يسهم في تعزيز الأمن والسكينة العامة في المجتمع.

 

 

فيما نوه وكيل محافظة ذمار محسن هارون بجهود قيادة محافظة ذمار والمشايخ والشخصيات الإجتماعية بالمحافظة في الوصول إلى العفو عن قضية القتل بالخطأ، مشيدا بالمواقف المشرفة لقبائل محافظة ذمار في حل الخلافات وقضايا الثأر والقتل وتعزيز الأمن والسلم الإجتماعي.

 

 

من جانبه أوضح الشيخ احمد صلاح المصري أن العفو عن الجاني جاء لوجه الله وإسهاما في تعزيز قيم الإخاء والتسامح والتكافل بين المجتمع والتفرغ لمواجهة العدوان.

 

 

 

حضر اللقاء نائب مدير أمن محافظة ذمار، العقيد محمد صالح السنباني، ومشرف عام المديرية أبو عامر الحماطي، والشيخ محمد عبدالله الصماد والشيخ وسام محمد ضيف الله رسام والشيخ حازب مجيدع، ونائب مدير أمن المديرية محمد صالح درشم.